عملية البناء – قمة جمعية الفنون البلدية 2015

في قمة جمعية الفنون البلدية 2015، ألقى سيمون كوستر، المدير في مجموعة JDS للتطوير، كلمة بعنوان "عملية البناء" شرح فيها كيف يمكن أن تعزز الشراكة العامة – الخاصة هدف إنشاء بنية تحتية جيدة المعالم وجديدة في مدينة نيويورك.

واستشهادًا بمقولة "التصميم أولاً،" تتفانى جمعية الفنون البلدية لرفع جودة التصميم الحضري في نيويورك، وعلق كوستر قائلًا إن الخبرة بينت أن التصميم الجيد عمل جيد بالنسبة لمجموعة JDS. إلا إن مفهوم "التصميم الجيد" ليس فقط بمثابة تقدير للجمال المدروس والمتطور، بل إنه النتيجة النهائية لعميلة متسقة يتم فهم المخاطر والمكافآت فيها بشكل جيد ويتم التحكم في مواردها بحكمة. وعلق قائلًا: "لا أحد يريد تصميم مبنى سيئ، ولكن عندما يفتقر المشروع إلى عملية تصميم منطقية، فإن التحديات التي لا مفر منها من تقسيم الأراضي والأمور المالية وقوة الشخصية يمكن أن تتواطئ لجعل أفضل النوايا تخفق.

كما أشار كوستر إلى قرار تقسيم الأراضي لعام 1916 في نيويورك، والذي وإن كان لا يُعد تقنيًا "قانون تصميم،" إلا أنه ينص على الحفاظ على الإضاءة والهواء الجيد على طول شوارع المدينة حتى عند بناء المباني الأعلى على الإطلاق. وأدت المتطلبات إلى تطوير الارتدادات بشكل مباشر، وهي ميزة من ميزات الهندسة المعمارية لنمط آرت ديكو التي لاقت قبولًا واحترامًا بشكل واسع. كما أشار إلى أن المعالم الرئيسية موجودة رغم العوائق. يملك الجمهور أراضي أكثر مما تستطيع أي شركة خاصة امتلاكها، ولدى الشركات الخاصة مثل JDS الموارد اللازمة لاجتياز التعقيدات ورعاية المشاريع حتى إكمالها عن طريق عمليات تصميم ذات فاعلية. وتحتاج مدينة نيويورك إلى بنية تحتية تضمن خدمة الأجيال القادمة بشكل جيد وتحقيق هذا التطلع الذي تضمنه عملية البناء المتبعة من قبل JDS. وينبغي التنسيق بين التصميم الجيد والعمل الجيد.